منتديات الساحل الشرقي 2009
منتدبات الساحل الشرقي ترحب بكم اجمل وارق ترحيب وتتمنى لكم قضاء اجمل الاوقات واسعدها



 
الرئيسيةالمنشوراتالتسجيلدخول
۞ أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ الله ۞
۞ سُبْحَانَ اللَّهِ وبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ واستَغفر الله العَظيمْ وَأتوبُ إليَه۞
۞ رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء۞

شاطر | 
 

 من فضائل عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشقة بوح
مراقب عام
مراقب عام
avatar

عدد المساهمات : 561
تاريخ التسجيل : 18/05/2010

مُساهمةموضوع: من فضائل عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنها    السبت 30 أكتوبر 2010, 1:45 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[size=21]من فضائل عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنها



عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنهما حبيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
كانت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها من أحب الناس إلى النبي صلى الله عليه وسلم، وقد ورد الحديث الصحيح المتفق على صحته، عن عمرو بن العاص وهو ممن أسلم في السنة الثامنة للهجرة أنه سأل النبي صلى الله عليه وسلم وقال له: أي الناس أحب إليك يا رسول الله؟ قال: عائشة، قال: فمن الرجال؟ قال: أبوها. فكانت هي حبيبه رسول الله صلى الله عليه وسلم.


ولذلك قال الذهبي بعد إيراده هذا الحديث في تعليق عليه: "وهذا خبر ثابت صحيح رغم أنوف الروافض، وما كان عليه السلام يحب إلا طيباً، وقد قال: (لو كنت متخذاً خليلاً من هذه الأمة لاتخذت أبا بكر خليلاً ولكن أخوة الإسلام أفضل)رواه البخاري ومسلم،
فأحبَّ أفضل رجلٍ من أمته، وأفضل امرأة من أمته، فمن أبغض حبيبي رسول الله صلى الله عليه وسلم، فهو حريٌ أن يكون بغيضاً إلى الله ورسوله".


وهذا أيضاً حديث عن هشام بن عروة عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان الناس يتحرون بهداياهم يوم عائشة - من معرفة الصحابة لمحبة النبي صلى الله عليه وسلم لعائشة أنهم كانوا يهدون إليه في اليوم الذي يكون عندها، حتى يكون ذلك اليوم أكثر سعداً وفرحاً لرسول الله صلى الله عليه وسلم - قالت: فاجتمعن صواحبي إلى أم سلمة؛ وكانت من كبار أزواج النبي صلى الله عليه وسلم سناً، فقلن لها: إن الناس يتحرون بهداياهم يوم عائشة، وإنا نريد الخير كما تريده عائشة، فقولي لرسول الله صلى الله عليه وسلم يأمر الناس أن يهدوا له أينما كان، فذكرت أم سلمه ذلك له، فسكت فلم يرد عليها، فعادت الثانية فلم يرد عليها، فلما كانت الثالثة قال: (يا أم سلمة لا تؤذينني في عائشة؛ فإن الوحي لم يأتيني وأنا في ثوب امرأة إلا عائشة)رواه البخاري.

هذه هي عائشة بنت عبد الله بن أبي قحافة عثمان بن عامر بن كعب التميمي القرشي أبو بكر الصديق، صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم وصفيه وحبيبه، ثاني اثنين إذ هما في الغار، وأول خليفة لرسول الله صلى الله عليه وسلم، الذي قال فيه: (لو كنت متخذا خليلا لاتخذت أبا بكر خليلا، ولكن إخاء وصحبة) رواه البخاري ومسلم.
وأمها أم رومان بنت عامر بن عويمر بن عبد شمس من أشراف قريش. ولم يتزوج النبي صلى الله عليه وسلم بكرا غيرها ولم يعقب منها نسلا. وكان لذلك يشفق عليها؛ إذ كناها أم عبد الله.


وكانت عائشة رضي الله عنها عندما تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم بنت تسع سنوات، وورد أنه تزوجها قبل الهجرة بسنتين، وقيل: بثلاث سنوات، وبني عليها بالمدينة وسنها تسع سنوات.

لقد نشأت أم المؤمنين عائشة في بيت الإيمان والتدين، فلم تسجد لصنم قط في حياتها، وقد خطبتها له صلى الله عليه وسلم خولة بنت حكيم، وهي التي سبق أن خطبت له سودة بنت زمعة رضي الله عنها.

صوامة قوامة تحب الإنفاق في سبيل الله
وكان من مناقب أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أنها كانت صوامة قوامة، كما كانت كثيرة الصلاة والقيام والبكاء، وحسبها قول النبي صلى الله عليه وسلم فيها: (فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على الطعام) متفق عليه، كما كانت آية في الزهد والورع والتقوى،
وكانت شديدة الحياء حتى أنها كانت تحتجب من الحسن والحسين.


كانت عابدة لأنها عاشت في بيت النبوة، ورأت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوم الليل فقالت لعبد الله بن قيس وهذا من وصاياها: "لا تدع قيام الليل؛ فإن رسول الله كان لا يدعه، وكان إذا مرض أو كسل صلى قاعداً"رواه أبو داود وصححه الألباني.

وعند الإمام أحمد من حديث عبد الله بن أبي موسى قال: أرسلني مدرك لعائشة رضي الله عنها لأسألها، فجئت وهي تصلي فقلت أقعد حتى تفرغ، ثم قلت: هيهات أي متى ستفرغ من صلاتها! أي من شدة طولها.

وكانت رضي الله عنها ربما تقرأ الآية فتكررها، كما أثر عنها أنها كانت تقرأ قول الله عز وجل في صلاتها {فمنّ الله علينا ووقانا عذاب السموم} ، فتكررها وتبكي وتقول : "اللهم منّ عليّ وقني عذاب السموم" .

وكان الزهد والإنفاق في سبيل الله من أهم خصائصها رضي الله عنها، فقد كانت مضرب المثل في ذلك في أبلغ صورة، حتى أنه يهدى إليها الشيء وتهدى إليها الأموال الكثيرة الوفيرة ثم تنفق منها
كما ورد: أنها جاءها مال فأنفقت منه، ثم لما جاء المغرب قالت لمولاتها: ائتي لنا بطعام الفطور - تفطر من صومها ـ قالت: لو أبقيت لنا شيئاً حتى نشتري طعاماً، قالت: لولا ذكرتني قد نسيت.


وكانت هي أول من خيرها النبي صلى الله عليه وسلم في حادثة التخيير المشهورة أن يعطيهن من النعيم والمتاع، وكذا أو يكون لهن اتباع رسول الله صلى الله عليه وسلم، فآثرن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد كان الصحابة يؤثرونها بالعطايا في ما بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم ،
ومن ذلك أن معاوية رضي الله عنه بعث لها ثياباً رقاقاً فبكت رضي الله عنها وقالت: ما كان هذا على عهد رسول الله! ثم تصدقت به.


وهذا يدلنا على طبيعتها التي تريد للمرأة المسلمة اليوم أن لا تغرها الأموال، وأن لا تغرها لين الثياب، بل تكون أسمى من ذلك وأرقى، خاصة وأن النبي صلى الله عليه وسلم قد أخبر أن أكثر أهل النار من النساء، وكذلك ينبهن دوماً إلى التصدق، فكانت عائشة رضي الله عنها مثالاً راقياً وعالياً في هذا الأمر الذي يتعلق بشأن الإنفاق في سبيل الله عز وجل، وأيضاً وصفت بأنها: "كانت للدنيا قالية وعن سرورها لاهية".

وفاتها رضي الله عنها:
قال ابن سعد: توفيت عائشة ليلة الثلاثاء لتسع عشرة خلت من شهر رمضان سنة ثمان وخمسين، وصلى عليها أبو هريرة وكان لها عند وفاتها ست وستون سنة، ودفنت رضي الله عنها في البقيع بوصية منها، فرضي الله عنها وأرضاها.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
منقول بتصرف يسير
أجمع علماء الإسلام من أهل السنة قاطبة على أن من طعن في عائشة بما برأها الله منه فهو كافر مكذب لما ذكره الله من براءتها في سورة النور
قال الحافظ ابن كثير في تفسير قول الله تعالى :
{ إِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلاتِ الْمُؤْمِنَاتِ لُعِنُوا فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (23) يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (24) يَوْمَئِذٍ يُوَفِّيهِمُ اللَّهُ دِينَهُمُ الْحَقَّ وَيَعْلَمُونَ أَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ الْمُبِينُ (25) }
هذا وعيد من الله تعالى للذين يرمون المحصنات الغافلات - خُرِّج مخرج الغالب - المؤمنات ، فأمهات المؤمنين أولى بالدخول في هذا من كل محصنة ، ولا سيما التي كانت سبب النزول ، وهي عائشة بنت الصديق رضي الله عنهما .
وقد أجمع العلماء - رحمهم الله - قاطبة على أن مَنْ سَبَّها بعد هذا ورماها بما رماها به بعد هذا الذي ذكر في هذه الآية ، فإنه كافر ؛ لأنه معاند للقرآن ، وفي بقية أمهات المؤمنين قولان : أصحهما أنهن كهي ، والله أعلم .
وقد ساق الإمام ابن حزم بسنده إلى هشام بن عمار قال : سمعت مالك بن أنس يقول : من سب أبا بكر وعمر جلد ومن سب عائشة قتل ، قيل له : لم يقتل في عائشة ؟ قال : لأن الله تعالى يقول في عائشة رضي الله عنها : ( يعظكم الله أن تعودوا لمثله أبدا إن كنتم مؤمنين ) ، قال مالك فمن رماها فقد خالف القرآن ومن خالف القرآن قتل .
قال ابن حزم رحمه الله : قول مالك ههنا صحيح وهي ردة تامة وتكذيب لله تعالى في قطعه ببراءتها .
قال أبو بكر ابن العربي رحمه الله : ( لأن أهل الإفك رموا عائشة المطهرة بالفاحشة فبرأها الله فكل من سبها بما برأها الله منه فهو مكذب لله ومن كذب الله فهو كافر فهذا طريق مالك وهي سبيل لائحة لأهل البصائر ) .
قال القاضي أبو يعلى رحمه الله : ( من قذف عائشة بما برأها الله منه كفر بلا خلاف وقد حكى الإجماع على هذا غير واحد وصرح غير واحد من الأئمة بهذا الحكم ) .
وقال ابن أبي موسى رحمه الله : (ومن رمى عائشة رضي الله عنها بما برأها الله منه فقد مرق من الدين ولم ينعقد له نكاح على مسلمة ) .
وقال ابن قدامة رحمه الله : ( ومن السنة الترضي عن أزواج رسول الله صلى الله عليه وسلم أمهات المؤمنين المطهرات المبرآت من كل سوء ، أفضلهن خديجة بنت خويلد وعائشة الصديقة بنت الصديق التي برأها الله في كتابه زوج النبي صلى الله عليه وسلم في الدنيا والآخرة فمن قذفها بما برأها الله منه فقد كفر بالله العظيم ) .
وقال الإمام النووي رحمه الله : ( براءة عائشة رضي الله عنها من الإفك وهي براءة قطعية بنص القرآن العزيز فلو تشكك فيها إنسان والعياذ بالله صار كافرا مرتدا بإجماع المسلمين).
وقال ابن القيم رحمه الله : (واتفقت الأمة على كفر قاذفها ) .
وقال بدر الدين الزركشي رحمه الله : ( من قذفها فقد كفر لتصريح القرآن الكريم ببراءتها ) .


وقال حسان بن ثابت رضي الله عنه في الدفاع عنها بعد قصة الافك

عنوان القصيدة : حصانٌ رزانٌ ما تزنُّ بريبة ٍ،

حصانٌ رزانٌ ما تزنُّ بريبة ٍ،
وتُصْبِحُ غَرْثَى من لحومِ الغوَافِلِ


حليلة ُ خيرِ الناسِ ديناً ومنصباً،
نبيِّ الهُدى ، والمَكرُماتِ الفِوَاضِلِ


عقيلة ُ حيٍّ من لؤيّ بنِ غالبٍ،
كرامِ المساعي، مجدها غيرُ زائلِ


مهذبة ٌ قدْ طيبَ اللهُ خيمها،
وطهرها من كلّ سوءٍ وباطلِ


فإن كنتُ قد قلتُ الذي قد زعمتمُ،
فَلا رَفَعَتْ سَوْطي إليّ أنامِلي


وإنّ الذي قدْ قيلَ ليسَ بلائطٍ
بها الدهرَ بل قولُ امرىء ٍ بيَ ماحلِ


فكَيْفَ وَوُدّي ما حَيِيتُ ونُصرَتي
لآلِ نبيّ اللهِ زينِ المحافلِ


لهُ رتبٌ عالٍ على الناسِ كلهمْ،
تقاصرُ عنهُ سورة ُ المتطاولِ


رأيتكِ، وليغفرِ لكِ اللهُ، حرة ً
مَنَ المُحصنَاتِ غيرَ ذاتِ غوَائِلِ


المصدر الكتاب : ديوان حسان بن ثابت
وهذه القصيدة بلسانها
نظمها أبي عمران موسى بن محمد بن عبدالله الواعظ الأندلسي – رحمه الله - :
والقصيدة مطبوعة بتحقيق وشرح أ . د فهد بن عبدالرحمن بن سليمان الرومي – مكتبة التوبة .


ما شَانُ أُمِّ المُؤْمِنِينَ وَشَانِي *** هُدِيَ المُحِبُّ لها وضَلَّ الشَّانِي
إِنِّي أَقُولُ مُبَيِّناً عَنْ فَضْلِه *** ومُتَرْجِماً عَنْ قَوْلِها بِلِسَانِي
يا مُبْغِضِي لا تَأْتِ قَبْرَ مُحَمَّدٍ *** فالبَيْتُ بَيْتِي والمَكانُ مَكانِي
إِنِّي خُصِصْتُ على نِساءِ مُحَمَّدٍ *** بِصِفاتِ بِرٍّ تَحْتَهُنَّ مَعانِي
وَسَبَقْتُهُنَّ إلى الفَضَائِلِ كُلِّه *** فالسَّبْقُ سَبْقِي والعِنَانُ عِنَانِي
مَرِضَ النَّبِيُّ وماتَ بينَ تَرَائِبِي *** فالْيَوْمُ يَوْمِي والزَّمانُ زَمانِي
زَوْجِي رَسولُ اللهِ لَمْ أَرَ غَيْرَهُ *** اللهُ زَوَّجَنِي بِهِ وحَبَانِي
وَأَتَاهُ جِبْرِيلُ الأَمِينُ بِصُورَتِي *** فَأَحَبَّنِي المُخْتَارُ حِينَ رَآنِي
أنا بِكْرُهُ العَذْراءُ عِنْدِي سِرُّهُ *** وضَجِيعُهُ في مَنْزِلِي قَمَرانِ(1)
وتَكَلَّمَ اللهُ العَظيمُ بِحُجَّتِي *** وَبَرَاءَتِي في مُحْكَمِ القُرآنِ
واللهُ خَفَّرَنِي(2) وعَظَّمَ حُرْمَتِي *** وعلى لِسَانِ نَبِيِّهِ بَرَّانِي
واللهُ في القُرْآنِ قَدْ لَعَنَ الذي *** بَعْدَ البَرَاءَةِ بِالقَبِيحِ رَمَانِي
واللهُ وَبَّخَ مَنْ أَرادَ تَنَقُّصِي *** إفْكاً وسَبَّحَ نَفْسَهُ في شَانِي(3)
إنِّي لَمُحْصَنَةُ الإزارِ بَرِيئَةٌ *** ودَلِيلُ حُسْنِ طَهَارَتِي إحْصَانِي
واللهُ أَحْصَنَنِي بخاتَمِ رُسْلِهِ *** وأَذَلَّ أَهْلَ الإفْكِ والبُهتَانِ
وسَمِعْتُ وَحْيَ اللهِ عِنْدَ مُحَمَّدٍ *** مِن جِبْرَئِيلَ ونُورُهُ يَغْشانِي
أَوْحَى إلَيْهِ وَكُنْتُ تَحْتَ ثِيابِهِ *** فَحَنا عليَّ بِثَوْبِهِ خَبَّاني
مَنْ ذا يُفَاخِرُني وينْكِرُ صُحْبَتِي *** ومُحَمَّدٌ في حِجْرِهِ رَبَّاني؟
وأَخَذْتُ عن أَبَوَيَّ دِينَ مُحَمَّدٍ *** وَهُما على الإسْلامِ مُصْطَحِبانِ
وأبي أَقامَ الدِّينَ بَعْدَ مُحَمَّدٍ *** فالنَّصْلُ نَصْلِي والسِّنانُ سِنانِي
والفَخْرُ فَخْرِي والخِلاَفَةُ في أبِي *** حَسْبِي بِهَذا مَفْخَراً وكَفانِي
وأنا ابْنَةُ الصِّدِّيقِ صاحِبِ أَحْمَدٍ *** وحَبِيبِهِ في السِّرِّ والإعلانِ
نَصَرَ النَّبيَّ بمالِهِ وفَعالِهِ *** وخُرُوجِهِ مَعَهُ مِن الأَوْطانِ
ثانِيهِ في الغارِِ الذي سَدَّ الكُوَى(4) *** بِرِدائِهِ أَكْرِمْ بِهِ مِنْ ثانِ
وَجَفَا الغِنَى حتَّى تَخَلَّلَ بالعَبَ *** زُهداً وأَذْعَنَ أيَّمَا إذْعانِ
وتَخَلَّلَتْ مَعَهُ مَلاَئِكَةُ السَّمَ *** وأَتَتْهُ بُشرَى اللهِ بالرِّضْوانِ
وَهُوَ الذي لَمْ يَخْشَ لَوْمَةَ لائِمٍ *** في قَتْلِ أَهْلِ البَغْيِ والعُدْوَانِ
قَتَلَ الأُلى مَنَعوا الزَّكاةَ بِكُفْرِهِمْ *** وأَذَلَّ أَهْلَ الكُفْرِ والطُّغيانِ
سَبَقَ الصَّحَابَةَ والقَرَابَةَ لِلْهُدَى *** هو شَيْخُهُمْ في الفَضْلِ والإحْسَانِ
واللهِ ما اسْتَبَقُوا لِنَيْلِ فَضِيلَةٍ *** مِثْلَ اسْتِبَاقِ الخَيلِ يَومَ رِهَانِ
إلاَّ وطَارَ أَبي إلى عَلْيَائِه *** فَمَكَانُهُ مِنها أَجَلُّ مَكَانِ
وَيْلٌ لِعَبْدٍ خانَ آلَ مُحَمَّدٍ *** بِعَدَاوةِ الأَزْواجِ والأَخْتَانِ(5)
طُُوبى لِمَنْ والى جَمَاعَةَ صَحْبِهِ *** وَيَكُونُ مِن أَحْبَابِهِ الحَسَنَانِ
بَيْنَ الصَّحابَةِ والقَرابَةِ أُلْفَةٌ *** لا تَسْتَحِيلُ بِنَزْغَةِ الشَّيْطانِ
هُمْ كالأَصَابِعِ في اليَدَيْنِ تَوَاصُل *** هل يَسْتَوِي كَفٌّ بِغَيرِ بَنانِ؟!
حَصِرَتْ(6) صُدورُ الكافِرِينَ بِوَالِدِي *** وقُلُوبُهُمْ مُلِئَتْ مِنَ الأَضْغانِ
حُبُّ البَتُولِ وَبَعْلِها لم يَخْتَلِفْ *** مِن مِلَّةِ الإسْلامِ فيهِ اثْنَانِ
أَكْرِمْ بِأَرْبَعَةٍ أَئِمَّةِ شَرْعِنَ *** فَهُمُ لِبَيْتِ الدِّينِ كَالأرْكَانِ
نُسِجَتْ مَوَدَّتُهُمْ سَدىً في لُحْمَةٍ *** فَبِنَاؤُها مِن أَثْبَتِ البُنْيَانِ
اللهُ أَلَّفَ بَيْنَ وُدِّ قُلُوبِهِمْ *** لِيَغِيظَ كُلَّ مُنَافِقٍ طَعَّانِ
رُحَمَاءُ بَيْنَهُمُ صَفَتْ أَخْلاقُهُمْ *** وَخَلَتْ قُلُوبُهُمُ مِنَ الشَّنَآنِ
فَدُخُولُهُمْ بَيْنَ الأَحِبَّةِ كُلْفَةٌ *** وسِبَابُهُمْ سَبَبٌ إلى الحِرْمَانِ
جَمَعَ الإلهُ المُسْلِمِينَ على أبي *** واسْتُبْدِلُوا مِنْ خَوْفِهِمْ بِأَمَانِ
وإذا أَرَادَ اللهُ نُصْرَةَ عَبْدِهِ *** مَنْ ذا يُطِيقُ لَهُ على خِذْلانِ؟!
مَنْ حَبَّنِي فَلْيَجْتَنِبْ مَنْ َسَبَّنِي *** إنْ كَانَ صَانَ مَحَبَّتِي وَرَعَانِي
وإذا مُحِبِّي قَدْ أَلَظَّ(7) بِمُبْغِضِي *** فَكِلاهُمَا في البُغْضِ مُسْتَوِيَانِ
إنِّي لَطَيِّبَةٌ خُلِقْتُ لِطَيِّبٍ *** ونِسَاءُ أَحْمَدَ أَطْيَبُ النِّسْوَانِ
إنِّي لأُمُّ المُؤْمِنِينَ فَمَنْ أَبَى *** حُبِّي فَسَوْفَ يَبُوءُ بالخُسْرَانِ
اللهُ حَبَّبَنِي لِقَلْبِ نَبِيِّهِ *** وإلى الصِّرَاطِ المُسْتَقِيمِ هَدَانِي
واللهُ يُكْرِمُ مَنْ أَرَادَ كَرَامَتِي *** ويُهِينُ رَبِّي مَنْ أَرَادَ هَوَانِي
واللهَ أَسْأَلُهُ زِيَادَةَ فَضْلِهِ *** وحَمِدْتُهُ شُكْراً لِمَا أَوْلاَنِي
يا مَنْ يَلُوذُ بِأَهْلِ بَيْتِ مُحَمَّدٍ *** يَرْجُو بِذلِكَ رَحْمَةَ الرَّحْمانِ(Cool
صِلْ أُمَّهَاتِ المُؤْمِنِينَ ولا تَحِدْ *** عَنَّا فَتُسْلَبَ حُلَّةَ الإيمانِ
إنِّي لَصَادِقَةُ المَقَالِ كَرِيمَةٌ *** إي والذي ذَلَّتْ لَهُ الثَّقَلانِ
خُذْها إليكَ فإنَّمَا هيَ رَوْضَةٌ *** مَحْفُوفَةٌ بالرَّوْحِ والرَّيْحَانِ
صَلَّى الإلهُ على النَّبيِّ وآلِهِ *** فَبِهِمْ تُشَمُّ أَزَاهِرُ البُسْتَانِ
____________________
(1) القمران: أبو بكر وعمر, وهما ضجيعا النبي صلى الله عليه وسلم.
(2) خفرني: حماني وأجارني.
(3) في قوله تعالى: (( سبحانك هذا بهتان عظيم )).
(4) الكوى: جمع كُوَّة, والكوة: الخرق في الجدار يدخل منه الهواء أو الضوء.
(5) الأختان: كل مَن كان مِن قِبَلِ المرأة, كأبيها وأخيها.
(6) حصرت: ضاقت صدورهم.
(7) ألظ: لَزِمَه ولم يفارقه.
(Cool قوله يا من يلوذ بأهل بيت محمد, يبدو أنه يخاطب بها الرافضة قاتلهم الله.انى يؤفكون
ولقد أحسن والله القحطاني في نونيته حين قال :


إن الروافض شر من وطئ الحصى *** من كل إنس ناطق أو جان
مدحوا النبي وخونوا أصحابه *** ورموهم بالظلم والعدوان
وأجل صحب الرسل صحب محمد *** وكذاك أفضل صحبه العمران
أسناهما أزكاهما أعلاهما *** أوفاهما في الوزن والرجحان
صديق أحمد صاحب الغار الذي *** هو في المغارة والنبي اثنان
وأبو المطهرة التي تنزيهها *** قد جاءنا في النور والفرقان
أكرم بعائشة الرضى من حرة *** بكر مطهرة الإزار حصان
هي زوج خير الأنبياء وبكره *** وعروسه من جملة النسوان
هي عرسه هي أنسه هي إلفه *** هي حبه صدقا بلا أدهان
أوليس والدها يصافي بعلها *** وهما بروح الله مؤتلفان

منقوووووووووول
للمزيد من الفائدة
أسأل الله تعالى أن ينفعنا به
في حفظ الله
[/size]

------------------------------ تـــــوقيــــع الــــعـــضــــو------------------------------


 


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طيف الجبيل
عضومشاركــ
عضومشاركــ
avatar

عدد المساهمات : 210
تاريخ التسجيل : 30/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: من فضائل عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنها    السبت 30 أكتوبر 2010, 2:45 am

يعطيك العافيه على مشاركتك الرائعه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشقة بوح
مراقب عام
مراقب عام
avatar

عدد المساهمات : 561
تاريخ التسجيل : 18/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: من فضائل عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنها    الخميس 04 نوفمبر 2010, 9:38 pm

مَشْكُورين وَالْلَّه يَعْطِيْكم الْف عَافِيَه
عَلَى هَذَا الْمُرُور الَّذِي انْار وَزَاد صَفْحَتِي
نُوَرَا وَتَأَلَّق ,,,,
لاتُحَرْمُوْنا مِن تَوَاجُدِكُم وَرُدّوَدَكُم
دُمْتُم بِكُل خَيْر
ع ـــــــاشِقة بــــــوَح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همت بهواك
عضونشيط
عضونشيط
avatar

عدد المساهمات : 199
تاريخ التسجيل : 14/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: من فضائل عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنها    الأحد 14 نوفمبر 2010, 4:08 am

يعطيك الف عافيه على هذا الموضوع القيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشقة بوح
مراقب عام
مراقب عام
avatar

عدد المساهمات : 561
تاريخ التسجيل : 18/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: من فضائل عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنها    الجمعة 19 نوفمبر 2010, 4:51 am

شْكُورين وَالْلَّه يَعْطِيْكم الْف عَافِيَه
عَلَى هَذَا الْمُرُور الَّذِي انْار وَزَاد صَفْحَتِي
نُوَرَا وَتَأَلَّق ,,,,
لاتُحَرْمُوْنا مِن تَوَاجُدِكُم وَرُدّوَدَكُم
دُمْتُم بِكُل خَيْر
وكل ع ــــــــــــــــام وانتم بخير
ع ـــــــاشِقة بــــــوَح


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الساحل الشرقي
الادارهـــ
الادارهـــ
avatar

عدد المساهمات : 2453
تاريخ التسجيل : 14/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: من فضائل عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنها    السبت 27 نوفمبر 2010, 7:34 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

------------------------------ تـــــوقيــــع الــــعـــضــــو------------------------------



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]= 500) this.width = 500; return false;" border="0">


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alsahelalshrge.3arabiyate.net
كوثر
عضوجديد
عضوجديد
avatar

عدد المساهمات : 13
تاريخ التسجيل : 19/11/2010
الموقع : لا أدري

مُساهمةموضوع: رد: من فضائل عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنها    الإثنين 29 نوفمبر 2010, 1:04 am

Very Happy الف شكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشقة بوح
مراقب عام
مراقب عام
avatar

عدد المساهمات : 561
تاريخ التسجيل : 18/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: من فضائل عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنها    الإثنين 29 نوفمبر 2010, 1:11 am

كــــــــــوثر

اهلاً وسهلاً فيكـــ معنا وحياك الله
واتمنى ان تسعدي بتواجدك معنا وتفيدين وتتفيدن
مَشْكُورهــ وَالْلَّه يَعْطِيْكم الْف عَافِيَه
عَلَى هَذَا الْمُرُور الَّذِي انْار وَزَاد صَفْحَتِي
نُوَرَا وَتَأَلَّق ,,,,
لاتُحَرْمُوْنا مِن تَوَاجُدِكُم وَرُدّوَدَكُم
دُمْتُم بِكُل خَيْر
ع ـــــــاشِقة بــــــوَح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نجمة الساحل
عضونشيط
عضونشيط
avatar

عدد المساهمات : 324
تاريخ التسجيل : 03/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: من فضائل عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنها    الإثنين 29 نوفمبر 2010, 1:52 am

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشقة بوح
مراقب عام
مراقب عام
avatar

عدد المساهمات : 561
تاريخ التسجيل : 18/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: من فضائل عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنها    الأحد 12 ديسمبر 2010, 12:00 am

مَشْكُورين وَالْلَّه يَعْطِيْكم الْف عَافِيَه
عَلَى هَذَا الْمُرُور الَّذِي انْار وَزَاد صَفْحَتِي
نُوَرَا وَتَأَلَّق ,,,,
لاتُحَرْمُوْنا مِن تَوَاجُدِكُم وَرُدّوَدَكُم
دُمْتُم بِكُل خَيْر
ع ـــــــاشِقة بــــــوَح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ترانيم الساحل
عضونشيط
عضونشيط
avatar

عدد المساهمات : 230
تاريخ التسجيل : 28/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: من فضائل عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنها    الخميس 27 يناير 2011, 2:04 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشقة بوح
مراقب عام
مراقب عام
avatar

عدد المساهمات : 561
تاريخ التسجيل : 18/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: من فضائل عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنها    الخميس 03 فبراير 2011, 7:15 pm

اشكركم من اعماق قلبي على تكرمكم
ومروركم اللطيف الرائع فلا تحرمونا من
تواجدكم والبقاء بجابنا فيما نقدمه ونطرحه لان ذلك
يعني لنا الشي الكثير ...
اتمنى لكم التوفيق
ودمتم بكل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همسات انثى
عضونشيط
عضونشيط
avatar

عدد المساهمات : 216
تاريخ التسجيل : 18/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: من فضائل عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنها    الخميس 10 فبراير 2011, 6:02 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشقة بوح
مراقب عام
مراقب عام
avatar

عدد المساهمات : 561
تاريخ التسجيل : 18/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: من فضائل عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنها    الجمعة 05 أغسطس 2011, 9:59 pm

مَشْكُورين وَالْلَّه يَعْطِيْكم الْف عَافِيَه
عَلَى هَذَا الْمُرُور الَّذِي انْار وَزَاد صَفْحَتِي
نُوَرَا وَتَأَلَّق ,,,,
لاتُحَرْمُوْنا مِن تَوَاجُدِكُم وَرُدّوَدَكُم
دُمْتُم بِكُل خَيْر
ع ـــــــاشِقة بــــــوَح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
النمر العربي
مشرف قسم الشعر والنثر
مشرف قسم الشعر والنثر
avatar

عدد المساهمات : 2098
تاريخ التسجيل : 14/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: من فضائل عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنها    الإثنين 08 أغسطس 2011, 10:26 pm

مشكوره وجزاك الله خير

عاااااااشقة بوح لروحك

كل الود والتقد ير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لؤلؤة الخليج
ضيف شرف
ضيف شرف
avatar

عدد المساهمات : 1489
تاريخ التسجيل : 01/09/2009
الموقع : بلد المليون والنصف مليون شهيد

مُساهمةموضوع: رد: من فضائل عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنها    الإثنين 16 أبريل 2012, 10:35 pm

عاشقة بوح
سلمت اناملك موضوع قيم وطرح هادف
بانتظار جديدك المميز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من فضائل عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الساحل الشرقي 2009 :: � ﬗ▁▂▃▅▆▇★☀二【منتدى الدفاع عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها»】二☀★▇▆▅▃▂▁ﬗ-
انتقل الى: